This is a sample notification!

المملكة العربية السعودية
04 ربيع الأول 1444 هـ 30 سبتمبر 2022 | 12:08 م
عملية الطفل التي أجريت بمركز الأمير سلطان للقلب

  عملية الطفل التي أجريت بمركز الأمير سلطان للقلب

02 صفر1444

شهد مركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب للقوات المسلحة قصة تتجلى بها القيم الإنسانية في أسمى معانيها من خلال إجراء عملية جراحية لطفل سعودي ذو فصيلة دم نادرة منذ الولادة  حيث شُخص بمرض خطير في القلب والرئتين يهدد إستمرار حياته اذا بقي دون علاج 

.وكون الطفل ولد بفصيلة دم نادرة تدعى فصيلة الدم بومباي (Bombay Blood Group)  وهي من الفصائل النادرة جدًا وتتراوح نسبتها من 4  إلى 5 أشخاص لكل مليون نسمة فقد حال ذلك دون إجراء أي تدخل جراحي 

وكان والديَّ الطفل يناضلان لإيجاد متبرعي دم من هذه الفئة النادرة من أجل منح طفلهم فرصة للشفاء وأملاً بالحياة الطبيعية. وبعد (5) سنوات من البحث وجدت الفرحة طريقها إليهم حين وافق أربعة متبرعين من دولة الهند يحملون نفس فصيلة الدم على السفر من الهند إلى المملكة العربية السعودية للتبرع بدمهم من أجل المساهمة في إنقاذ حياة الطفل ، فتضافرت الجهود  بصفة عاجلة في البرنامج الوطني للجراحة المتقدمة للشرايين الرئوية بمركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب بالتعاون والتنسيق مع الخدمات المميزة لبنك الدم بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية لإجراء عملية الطفل باسرع وقت ممكن. وإستغرقت العملية الجراحية المعقدة (9) ساعات وتم إجرائها بدقة متناهية من قبل فريق طبي جراحي سعودي متخصص من البرنامج المذكور تفادياً لأي مضاعفات قد تحدث وتستوجب كميات إضافية من الدم. وبفضل الله، تكللت العملية بالنجاح وبعد إقامة قياسية غادر الطفل المركز وهو بصحة جيدة

الجدير بالذكر أن مركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب من المراكز الريادية التي تحتوي على برنامج الجراحة المتقدمة للشرايين الرئوية الذي يساهم في الحد من الإفادة للخارج لمعالجة أمراض الشرايين الرئوية الخلقية بشكل تام

.وقد ساعد البرنامج في تطوير واكتشاف تقنيات حديثة لعلاج أمراض عالية التعقيد مثل جراحة متلازمة تعرج الشرايين و تطوير تصنيف علمي جديد لتضيقات  الشرايين الرئوية


 


 

عدد القراءات 136 قراءة
| آخر تعديل 02 صفر 1444 هـ